الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

المسرح


الفنون السبعة المسرح

* تعريف المسرح
* مكونات المسرح
* تصميم المسرح
فما هو المسرح أو المرسح؟
المسرح هو أحد فروع فنون الأداء والتمثيل الذي يجسد أو يترجم قصص أو نصوص أدبية أمام اللمشاهدين بإستخدام مزيج من الكلام... الإيماءات... الموسيقى والصوت على خشبة المسرح ذلك المواصفات الذي له مواصفات خاصة في التصميم.

غير أن هناك الكثير من الأشخاص يستخدمون كلمة المسرحية كمرادف لكلمة المسرح و ستخدمون كذلك كلمة العرض المسرحي كمرادف للكلمة نفسها غير أن هناك فرق كبير بين الكلمتين فالأولى تدل على القصة أو النص الأدبي الذي يمثل في المكان المخصص له.

أما مكونات المسرح فهي: الجمهور، الممثل، المخرج والمنتج.

الجمهور: هو المشاهد أو المتفرج و يعتبر أهم عامل في إتمام العرض المسرحي و يطلق عليه "الجمهور" لكونه الضلع الناقص أي تمثيلية ناقصة و قد وصف سعد الله ونوس أهمية الجمهور في الفنون المسرحية كالتالي: "المسرح حدث إجتماعي لا يكتمل إلا بوجود الجمهور"

الممثل: هو ملك للعمل المسرحي، و هو الأداة التي يتعرف بها الجمهور على العرض الأدبي المقدم له.

المخرج: إذا كان الممثل " ملك " العمل المسرحي فالمخرج هو " مالك " العمل المسرحي و له اليد العليا، إذا يعتبر المسؤول عن تحريك عناصر العمل المسرحي بأكمله و هو المسؤول الأول عن نجاحه أو فشله.

المنتج: المنتج أو الإنتاج يوصلان إلى كلمة واحدة " التمويل: و المنتج يعتبر " قائد " العمل المسرحي بعد المخرج و من وظائف الإنتاج توفير التمويل اللازم للعرض المسرحي بالإتفاق على كافة المتطلبات.

وهناك عناصر هيكلية اخرى مكملة مثل: الصالة، خشبة المسرح، الديكور، الإضاءة، الصوت، الملابس والأزياء و المكياج.

الصالة: هو المكان المخصص للجمهور والذي يتوفر على كراسي لمشاهدة العرض المسرحي الذي يقدم على خشبة المسرح.

خشبة المسرح: هي جزء من الصالة و يقدم عليها الممثلون عرضهم المسرحي.

وهناك عدة أنواع لخشبة المسرح فهناك:

المسرح المفتوح: وهي التي يقدم عليها عروض الأزياء وغير ها من العروض الدرامية.

المسرح المرئي: تكون الخشبة المقدم عليها العمل المسرحي جزء من الصالة.

المسرح الدائري: وهذا النوع من المسارح تتوزع فيه المقاعد على جوانب المسرح الأربعة وليس في الأمام فقط إضافة إلى كون الخشبة تكون في هذا النوع منخفظة قليلا لتسمح للمشاهدة من رؤية العرض.

المسرح الأمامي: ويعتبر من بين أكثر المسارح شيوعا و تكون المقاعد في هذا النوع من المسارح تكون فيه المقاعد أمام الخشبة.

الديكور: هو فن المناظر الذي يعكس اللون و الصورة في العمل المسرحي.

من أنواع المناظر التي لها تأثير في فن الديكور:

المنظر البسيط: هو المنظر الذي يقدم رمزا، مثل: صورة الستارة المرسومة عليها في مقدمة المسرح.

منظر الكواليس: ويكون في شكل قطع من الديكور جانبه موضوع عليها رسومات تمثل بيئة معينة يمر من بينها الممثلون.

منظر نصف مغلق: يعكس مكان مفتوح و يتكون من قطع الديكور المرسوم عليها المناظر وبها فتحات لحركة الممثلين.

منظر مغلق: هو المشهد الذي يكون بداخل مكان مغلقمثل صخرة.

منظر طبيعي: هو الذي يقدم المناظر الطبيعية من المياه و الأشجار.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه و بشدة هو كيف تتمتغيير هذه المناظر؟

هناك عدة طرق لتغيير الديكور:

طريقة جمع الديكور: كما يتضح لنا من إسمها أن الطريقة تتمثل في جمع قطع الديكور من الستائر أو الألواح المرسوم عليها.

الطريقة الطائرة: وتكون هذه الطريقة برفع الديكور و إنزاله حسب الحاجة.

العربة المتحركة: حيث توضع قطع الديكور مثل الأثاث على عربة متحركة من أجل نقل الديكور من و إلى المسرح.

المصاعد: و تتحرك فيها الخشبة المسرحية كالمصاعد الكهربائية.

طريقة الدوران: حيث تكون خشبة المسرح متخذة شكل دائري تدور على عمود دوار.

ومن أنواع الإضاءة:

الإضاءة المحددة: وهي الإضاءة التي تختص بتركيز الضوء على مساحة معينة من خشبة المسرح دون غيرها.

الإضاءة العامة: و هي إضاءة خشبية للمسرح أثناء العرض المسرحي بالإضافة إلىى إضاءة الوحدات التي توجد خلف خشبة المسرح.

الإضاءة الأخرى: وهي المثرات الضوئية خلافا للإضاءة العامة والمحددة لإبراز حدث ضمن مشاهد المسرحية.

الصوت: يشتمل الصوت على: أصوات الشخصيات في المسرحية، الموسيقية و المؤثرات الصوتية.

الأزياء أو الملابس: هناك نوعان من الملابس أو الأزياء التي تتم الإستعانة بها لتأدية شخصية من الشخصيات حسب نص العرض المسرحي، إذ يمكن أن تكون هذه الملابس في مخزون الفرقة كما يمكن أن تكون مستعارة.

المكياج: المكياج هو الذي يحقق المصداقية لأبطال الرواية إذ يبين المكياج الشخصية المقدمة في العمل المسرحي.

أما عن التقنيات في مجال المكياج فهناك طريقتين:

طريقة الطلي: وهي بالإعتماد على الألوان و الظلال لتغيير ملامح الشخصية.

طريقة القطع: وتتم فيها الإستعانة بعناصر خارجية لإبراز ملامح الشخصية والتي تضاف لوجه أو جسد الممثل.

ما هي تصاميم المسرح؟

يصمم المسرح بمقاييس و معايير محددة مراعية ما يلي:

المسافات بين كراسي المسرح: و التي تسمح بمرور الأشخاص للوصول إلى مقاعدهم.

الممرات في الصالة: تكون الممرات إشعاعية مستقيمة و غير مقوسة من أجل أن يتمكن المشاهد من رؤية خشبة المسرح و مشاهدة العرض المسرحي في نفس الوقت.

الجدران: و حتى تكون عازلة للصوت تطلى بمادة خاصة من أجل ألا تتسبب الأصوات الخارجية تشويش أو إرتباك للمثلين.

وبهذا أكون قد أنهيت هذه الحلقة واعدا إياكم بالتطرق في الحلقة القادمة بالمزيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق