الاثنين، 4 يناير، 2010

القاضى يحاكم حجرا تأليف / عبد المجيد شكرى

القاضى يحاكم حجرا

تأليف / عبد المجيد شكرى

المنظر

يفتح الستار عن ساحة سوق قديم -- يدخل عجوز يحمل سلة كبيرة -- ويتحرك ببطء و ينادى

العجوز

الغلام

العجوز

الغلام

العجوز

الغلام

العجوز

الغلام

القاضى

الغلام

القاضى

الغلام

القاضى

الغلام

القاضى

الغلام

العجوز

الغلام

العجوز

القاضى

العجوز

الخوخ الخوخ الذيذ من يشترى الخوخ الذيذ (تتعثر قدم العجوز تتناثر حبات الخوخ على الارض )

الحمد لله ... الحمد لله على سلامتك

الحمد لله يا بنى . أنا بخير . بخير و لكن الخوخ .

أننى اجمعها لك أيها العم الطيب . اطمئن لن تضيع ثمرة واحدة منها

شكرا لك يا بني شكرا .. وجزاك الله عنى خير الجزاء

عفوا أيها العم الطيب .. لا شكر على واجب .. ( يضع السلة على رأس العجوز ) ها هى ثمارك لم تنقص ثمرة واحدة .. سر على بركة الله ( يواصل العجوز السير مناديا )

من يشترى الخوخ .. الخوخ الذيذ ... (يذهب الغلام ليأخذ سلته ويصيح مذعورا ) 0

عجبا أين النقود .. نقودى .. تعبى وتعب أمى .. شخص ما سرق نقودى .. شخص شرير سرق ثمن الفطائر التى تصنعها أمى بعرقها .. يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه رد على ضالتى ..

تعال اقترب أيها الغلام فـأنا اجلس اليوم فى السوق للقضاء بين الناس .. أفسحوا الطريق لهذا الغلام وليقترب كل من كان حوله ( يقترب الغلام و الناس من القاضى )

سرقوا نقودى أيها القاضى العادل .. سرقوها من هذه السلة

ما أسمك أولا أيها الغلام

محمود .. اسمى محمود

ومن هم الذين سرقوا نقودك يا محمود

لا أدرى لا أدرى يا سيدى القاضى ... كل ما أدريه أن نقودى سرقوها

وكيف كان ذلك ؟

رأيت بائعا عجوزا يقع على الارض و ....... ( صوت من بعيد مقاطعا )

أنا أكمل لك القصة يا سيدى القاضى أنا أكمل لك قصة هذا الصبى النبيل

أفسحوا الطريق للرجل .. أفسحوا .. اقترب أيها الرجل الطيب

سامحنى يا سيدى القاضى فأنا عجوز ضعيف .. و ليسامحنى هذا الفتى فقد كنت السبب فى ضياع نقوده

أوضح أيها الرجل .. و اذكر ما تعرفه عن نقود محمود

تعثرت فى حجروسقطت على الارض وتناثر حب الخوخ الذى احملها فأسرع هذا الصبى النبيل لنجدتى ووضع سلته على الارض وساعدنى فى جمع الثمار المبعثرة و ما كدت اغادر المكان حتى سمعته يصيح قائلا

( 2 )

العجوز

القاضى

الغلام

القاضى

الغلام

القاضى

محمود

القاضى

محمود

القاضى

محمود

القاضى

الجميع

القاضى

رجل1

القاضى

رجل2

القاضى

رجل 3

القاضى

رجل4

القاضى

رجل5

القاضى

محمود

القاضى

العجوز

القاضى

العجوز

القاضى

رجل1

القاضى

رجل3

أن نقوده قد سرقت فعدت لابرئ نفسى

هل هذا صحيح يا محمود ؟

نعم .. هذا ما حدث بالضبط يا سيدى القاضى

كم كان معك يامحمود ؟

مائة درهم .. مائة درهم ثمن مئة فطيرة صنعتها أمى بيديها

اقترب قليلا يا محمود وأرنى سلتك

ها هى سلتى يا سيدى القاضى

( يفحص السلة ) واين كانت النقود ؟

تحت هذه الورقة يا سيدى

السلة مشبعة بالزيت يا محمود .. وكذلك الورقة التى كانت النقود تحتها

ان والدتى يا سيدى القاضى ماهرة جدا فى صنع الفطائروتضع عليها أطيب أنواع الزيوت وبكمية كبيرة تجعلها ألذ أنواع الفطائر

حسن .. حسن .. والان ما رأيكم أيها الناس .. هل أخذ أحدكم نقود محمود ؟

لا..لالالا

( لرجل 1) أنت أيها الرجل

لايا سيدى القاضى .. أنا لم ألمس نقود محمود

(لرجل 2) وأنت ؟

ولا أنا يا سيدى .. محمود ولد يتيم وأمه امرأة شريفة .. تصنع الفطائر التى يبيعها محمود ويعيش الاثنان من عرق الجبين

( الثالث ) وانت أيها الرجل ؟

ولا أنا يا سيدى وهل من الممكن لمثلى أن يلمس نقود هذا الفتى اليتيم

وأنت ؟

ولا أنا لقد كنت بعيدا يا سيدى

و أنت أيها الرجل ؟

ولا أنا يا سيدى ,, أنا رجل أمين ,, أمين جدا والكل يعرف عنى ذلك

اذن مادمتم جميعا لم تلمسوا نقود محمود ,, فقد يكون الحجر هوالذى سرق النقود

الحجر !!!!!!!

نعم الحجر .. ولهذا سوف احاكم الحجر

تحاكم الحجر أيها القاضى الطيب ؟

ولم لا ؟ أليس الحجر هو السبب فى سقوطك .. وقيام محمود بمساعدك فوضع سلته على الارض وسرقت منها النقود ؟!!!

(فى ذهول ) نعم هذا صحيح

اذن فالحجر يستحق أن احاكمه واذا ثبت انه مذنب فسوف امر بحبسه

تحبس حجرا ( ضحكات من الجميع )

أنا لا أمزح يا سادة .. وارجو أن تلتزموا الهدوء

لكنه امر عجيب

( 3 )

رجل4 شئ لم نسمع به ابدا

العجوز وانا رغم سنى لم أسمع بشيئ مثل هذا أبدا

رجل1 هو أمر يستحق المشاهدة فعلى كل من يرغب أن يحضر المحاكمة

للحجر أن يدفع درهمين

الجميع ندفع ..... ندفع

رجل1 انها ستكون حكاية طريفة جدا

رجل 2 أناسادفع حتى اشاهد أول محاكمة فى التاريخ يكون المتهم فيها حجرا

القاضى عظيم ... عظيم ... أريد وعاء به ماء

الحارس ها هو الوعاء ,, به ماء نقى يا سيدى

القاضى حسن ,, حسن الان يتقدم كل منكم ويضع الدرهمين فى الماء قبل ان ابدأ

محكمة الحجر .. من سيبدأ بالدفع ؟

رجل1 أنا ياسيدى ها هم الدرهمان (يسقط الدرهمين فى الوعاء )

القاضى وأنت ......

رجل3 أنا لا ابخل بدرهمين ابدا

القاضى وأنت ,, اين الدرهمان

رجل5 (يتقدم متثقلا ) ها هم يا سيدى ( يضع النقود )

القاضى اقبضوا على هذا السارق

رجل5 لا .. لا.. لست أنا

القاضى بل أنت السارق .. اعترف يا رجل

رجل5 امحنى .. سامحنى يا سيدى

القاضى رج كل ما معك من النقود

رجل5 ها هى النقود يا سيدى القاضى

محمود نقودى ,, تلك هى نقودى كلها مغموسة فى الزيت

القاضى ضعها فى الوعاء يا رجل

رجل5 (يضع النقود) ها هى يا سيدى

القاضى والان انظروا

الجميع زيت ,, زيت ....

رجل1 الماء مغطى بطبقة كبيرة من الزيت

القاضى الزيت الذى تصنع منه أم محمود فطائرها

محمود أطيب زيت فى المدينة

القاضى لقد عرفت ان الدراهم لابد وان يلتصق بها زيت الفطائر.. ووجدت نقوده

مغطاه بالزيت لابد وان يكون هو السارق

محمود والزيت أخف وزنا وأقل كثافة من الماء ,, لهذا فقد طفى الزيت فوق الماء

عندما وضع الرجل الدراهم فى الماء

القاضى وهكذا ظهر السارق

العجوز يا لك من قاضى ذكى و عادل يا سيدى

( 4 )

محمود شكرا لك يا سيدى القاضى

القاضى عفوا يا محمود ... أنها نقود كسبتها بعرقك ... وجهدك .. وجهد أمك ..

وهذا السارق أراد ان يسرق تعبكما ..... انسان كسول يريد ان يعيش

على جهد وتعب غيره

رجل5 لاتسامح ولا رضى مع سارق جهود الاخرين

ستـــــــــــار

تاليف / عبد المجيد شكرى

(5 )


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق