الأحد، 26 سبتمبر، 2010

الصلح بين الاخوة

الصلح بين الاخوة
أن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله
فإن الله سبحانه وتعالى خلق الناس مختلفين متباينين في: ألوانهم، وأشكالهم، وعقولهم، وأفئدتهم. فكان من البديهي أن يواجه الفرد في حياته من يخالفه في العقيدة أو الفكر أو الرأي، وإذا ما أراد الفرد الاتصال بمن يخالفه فليس أمامه إلا سبيلان: الأول: القهر والعنف والغلبة، والآخر: الحوار والتخاطب بالتي هي أحسن.
فيا أيها المؤمنون اتقوا الله تعالي واعلموا إنكم اخوة في دين الله اخوة في الإيمان بالله وان هذه الاخوة اقوي من كل رابطة وصلة فيوم القيامة لا انساب بين الخلق ولكن الإخلاء - قال الله تعالى : (فَاتّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ) الأنفال - 1
قال صلي الله عليه وسلم في قوله )المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا) وقوله صلي الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر)
قال الله عز وجل (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُم) واخبر عز وجل أن هذا هو الخير فقال (لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً)
أيها الناس فاتقوا الله تعالي واصلحوا ذات بينكم و أطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين أفشوا السلام بينكم حتى تحابوا وتدخلوا الجنة لقول النبي صلي الله عليه وسلم (والله لا تدخل الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أفلا أخبركم بشي إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم)
اذا سلم عليك فرد عليه فان سلم عليك بسلام صريح فقال السلام عليك فلا حرج أن تقول عليك السلام لقوله تعالي (وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا)
قال تعالى ( من عفا وأصلح فأجره على الله انه لا يحب الظالمين ) الشورى 40
قال تعالى ( ان أحسنتم أحسنتم لأنفسكم ) الاسراء 7
يقول نبيك ( وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً ) .. فأنت إذا عفوت زادك لله عزا .. وإذا أصلحت زادك الله عزا
اللهم آلف بين قلوبنا و أزل العداوة بيننا واجعلنا اخوة متناصرين بالحق اللهم وفقنا لما تحب وترضي يا رب العلمين اعداد أ / مصطفى أنورفضالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق